"نظارة الأمل" الذكية تمنح المكفوفين استقلالية شبه تامة




لا حاجة للمكفوفين بعد اليوم إلى وجود مرافق دائمٍ معهم، وذلك بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتيح لهم التعرف على الأشخاص والأشياء المحيطة بهم، حيث شهد أسبوع جيتكس 2018 عرض "نظارة الأمل" التي تعد أحدث تقنية للمكفوفين في العالم، وتجعلهم يتمتعون باستقلالية شبه كاملة عن الآخرين.



وتعتمد تقنية "نظارة الأمل" وفق ما يقول لـ"العين الإخبارية" بندر البدنه مدير التسويق في الشركة المنتجة، على مشاهدة النظارة الذكية لكل الأشياء المحيطة بالكفيف بحيث تتعرف عليها عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي ومن ثم تقوم بتحليلها وإخبار الكفيف عنها بشكل تعليمات صوتية.



وقال البدنه إنّ الكفيف دائماً ما يحتاج إلى من يرشده أو يساعده في الكثير من الأمور الحياتية، ومن هذه الحاجة بدأت فكرة النظارة الذكية بهدف التخفيف من احتياجات الكفيف بنسبة تقارب الـ80٪ بحيث يكون مستقلاً بذاته.. وأضاف البدنه: "من خلال الخدمات الذكية التي تقدمها نظارة الأمل من كاميرا وحساسات يستطيع الكفيف التعرف على الأشخاص المتواجدين معه وقراءة كتب سواء باللغة العربية أو الإنجليزية أو حتى بلغات أخرى يمكن إضافتها إلى نظام النظارة الذكي.



وأشار البدنه إلى أن "نظارة الأمل" تستطيع أيضاً تحديد الاتجاهات مثل قبلة الصلاة، والتعرف على درجة حرارة الطقس والعملات وفئاتها النقدية وكذلك على ألوان الملابس والعلامات في "المولات" التجارية والأماكن العامة، موضحاً أنّ هناك ٢٤ خدمة يمكن للكفيف الاعتماد عليها من خلال تقنيات النظارة الذكية التي تغنيه عن الحاجة للآخرين.



وتعد نظارة الأمل أحدث تقنية من النظارات الذكية، حيث تم الكشف عنها في معرض جيتكس 2018 في دبي لأول مرة، ويمتاز الإصدار الجديد عن الإصدارات السابقة بصغر الحجم والوزن.

وأشار البدنه إلى أن "نظارة الأمل" ستكون متاحة لكافة المكفوفين حول العالم خلال الشهرين القادمين.

Share this Post

Related Posts